اهمية الحدود في التربية وأسس وضعها

بقلم رلى خوري ابو سالم – اخصائية نفسية علاجية

كثير من الأهالي يسألون عن حل لمشكلة فقدان سيطرتهم على أولادهم وعدم انصياع الأولاد للحدود الموضوعة في البيت. الكثير منهم يصفون طفلهم بالعناد ويقفون قليلي الحيلة أمام بكاء وصراخ أطفالهم. والعديد منهم يشكون انه في النهاية، يفرض الطفل رغبته عليهم ويضطرون بعد بكائه وصراخه للاستسلام لمطالبه.

كل هذه الأسئلة تتطرق لموضوع وضع الحدود في البيت وكيفية تطبيقها. المقصود بوضع الحدود هو قدرة الأهل على وضع القواعد والقوانين في البيت وخارجه.

الحدود هي اساس مهم وضروري لتطور أولادنا الصحي. الأطفال بشكل عام يفحصون دائما ما هي الحدود، متى توضع ويحاولون تجاوزها. بالمقابل، هم يطلبون الحدود ويريدونها. هكذا يشعرون بالأمان ويتعلمون ما هو المسموح وما هو الممنوع، ليكوّنوا عالما داخليا منظما، ثابتا وواضحا.

 

 

ولكن بالمقابل لوضع الحدود وليس أقل اهمية، هو احترام الطفل وشعوره، وإعطائه قسطا وافيا من السيطرة والاستقلالية، الملائمين لجيله. هكذا يعرف انه يستطيع أن يقرر بأمور معينة وأن يشغل استقلاليته ورأيه الخاصين، وأن في أمور أخرى عليه الانصياع للقوانين والقواعد التي يضعها والديه.

كثير من الأهالي يشعرون بالذنب عندما يضعون الحدود، عندما يرون غضب أولادهم وخيبة أملهم ويسمعون بكاءهم، وقسم منهم يشعر أنه والد أو والدة غير صالحين. لكن الحدود تشعر الطفل بأن هناك شخصا قويا أمامه، شخصا يمكن الاتكال عليه لحمايته.

أمل كل أب وأم أن يكوّن اولادهم شخصية مستقلة، وثقة بالنفس وأن يستطيعوا أن يحموا ويعتنوا بأنفسهم في المستقبل. فكيف لهم أن يبنوا هذه الشخصية إذا كان لديهم نموذجا لأهل يتنازلون لهم في كل مرة، ويلغون أنفسهم من أجلهم ؟

مهم جدا أن يشعر الولد أن أهله يحترمونه ويعتنون به ولكن، يعتنون أيضا بأنفسهم وبمصلحتهم وخصوصيتهم، لكي يعتني هو بنفسه أيضا ويكون باستطاعته أن يحميها في المستقبل.

إذا ما هي الأسس الصحية لوضع الحدود؟
الإيمان بالحدود وعدم خرقها
يجب على الأهل أن يؤمنوا بالحدود التي يضعونها، مع المحافظة على الاستمرارية في وضع الحدود، أي تنفيذها في كل مرة وعدم خرقها.

التعاطف مع الولد
من المهم جدا أيضا، عند وضع الحد، أن يشعر الولد أن الأهل يتفهمون شعوره ويتعاطفون معه، وأنه يستطيع أن يعبر عن مشاعره وأفكاره.

تفسير وشرح سبب وضع الحد
مهم جدا أن يفسر الأهل للطفل ما هو الحد الموضوع بلغة بسيطة ومفهومة وأن يفسروا له سبب وضع الحدود ورفضهم لتصرف معين. التفسير يجعل الولد يشعر أنه يفهم العالم من حوله ويفهم سبب منعه من عمل معين. هكذا تقل مشاعره بالخوف، الارتباك والإحباط.

عدم التهديد والاخافة
مهم جدا عدم تهديد الطفل وإخافته أو معاقبته لكي يلتزم بالحدود، فهذا فقط يعكس ضعف الأهل وقلة حيلتهم أمامه.

إعطاء الشعور بالسيطرة في مجالات أخرى
مهم جدا أيضا أن يشعر الطفل أن لديه سيطرة واستقلالية في أمور كثيرة في حياته. هكذا يتقبل الحدود بشكل أفضل.